الرسالة الافتتاحية لليوم العالمي للهندسة:

دورالهندسة:

تلعب الهندسة دوراً اساسياً في تحقيق اهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وذلك في اعتمادها علي استخدام المبادئ العلمية والرياضية لتطوير التطبيقات العملية في مجالات:  الغذاء ،الماء ،الطاقة ، البيئة ،المدن الدائمة وكيفية التعامل مع الكوارث الطبيعية وغيرها من الامور المصيرية ،وهي ايضاً ضرورية في تطوير التكنولوجيا الجديدة التي تعزز الثورة الصناعية الرابعة مثل:  الذكاء الاصطناعي ،انترنت الاشياء الروبوتات او الاحصاء الكمي ،الخ.. الهندسة هي جوهر عالمنا الحديث وتشكل عالمنا لآلاف السنين .

الرابع من مارس – اليوم العالمي للتنمية المستدامة:

ادراك الدور الرئيسي للهندسة في البشرية وبيئتها ،منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة مدعومة من دولها الاعضاء وأكثر من ثمانين مؤسسة هندسية حول العالم ،والتي اعلنت بأن يكون الرابع من مارس من كل عام يوماً عالمياً للهندسة للتنمية المستدامة.

جنباً الي جنب مع الحكومات ، الدوائر الصناعية ، المنظمات غير الحكومية ،والعامة للتعريف بأهمية المقدرات والكوادر الهندسية في حل اغلب المشكلات الملحة في العالم.

كن مهندساً واصنع مستقبلاً افضل للعالم:

للمهندسين أهمية لا تقل عن أهمية الهندسة حيث ان لهم دور عظيم في المجتمع ،ودور ملموس في تحسين حياة الجميع. للمهندسين أهميتهم في مقاومة التغيرات المناخية ،وتصميم وتطوير البنية التحتية المرنة التي تستطيع مقاومة تزايد الأحداث المتصلة بالمناخ مثل:  الفيضانات ،الأعاصير ، وحرائق الغابات لاسيما في البلدان النامية

للمهندسين أهمية كبيرة في التنمية الاقتصادية المستدامة ،كما انه يحتاج إليهم لدعم وتطوير البنية التحتية العامة مثل:  الطرق ،السدود ، إمدادات المياه ،والمرافق الصحية في كل من البلدان النامية والمتطورة.

لا غني عن المهندسين في عملية الابتكار التكنولوجي الذي سيستفيد منه الجميع في الازدهار وتحسين حياة الناس دون ان يتخلف أحد عن ذلك ، والتأكيد علي المساواة في حصول النساء علي هذه التكنولوجيا خاصة في المناطق الريفية.

الحاجة للمهندسين أكثر من ذي قبل لتحقيق متطلبات الثورة الصناعية الرابعة وتلبية الحاجة الملحة للتنمية البشرية المستدامة علي الأرض.  سيستخدم اليوم العالمي للهندسة في تحقيق الوصول الشامل للهندسة ،للفتيات والنساء ،وتشجيع الشباب ،خاصة الفتيات للنظر للهندسة كمهنة ،نقول ” اذا اردت ان تغير العالم للأفضل , كن مهندسا ” .